facebook twitter google plus youtube instagram
أُردن أرض العزم
ثلاثاء, 08/01/2017 - 09:18

إن قوة وعزم الأردن الشامخ، أردن العروبة، يستمدها الأردنيون الأحرار، من النسب الهاشمي الممتد إلى نسب الرسول عليه الصلاة والسلام، ومن الجيش الأردني الباسل الذي هو امتداد لجيش الثورة، إضافة الى الوحدة الوطنية المتينة بين أفراد الشعب الأردني الأبي.
فهذه عوامل، لم يتمتع بها شعب، جعلت من الأردن، أرض عزم وبطولات ، أرض نصر وانتصارات.
فمنذ عهد الثورة العربية الكبرى الى يومنا هذا، نرى شموخ الأردن وشعبه، خلف قيادته الهاشمية الفذة، لم يهن ولم يضعف، لم يُساوم على حق عربي، ولم يُفَرًّط بحقه أو حق عربي.

رغم قلة الإمكانيات، إلا أن الأردن عزيز بقيادته، بجيشه، بشعبه وشبابه، والأردن كان وما زال قوياً، سداً منيعاً، مؤثراً وكلمته مسموعة، وطلبه مُطاع، وعلى هذا الحال يعيش الأردنيون منذ أزل، وحتى عصرنا هذا، عصر النهضة الأردنية، والى جانبهم ، كل عربي ، لجأ اليه من كل حدب وصوب، فهو أرض مضياف، أرض العروبة.

وعلى مر العصور، عاش شعب الأردن الى جانب جيشه المنيع متأهبا دوماً للذود عن حمى الوطن، ونُصرة العرب، فمها كانت الأخطار من حولهم، فهم على هبة الاستعداد، فهم بذلك أصبحوا نُصرة العرب.
فقد نشأ الأردني على الشرف، الأمانة ، الإخلاص، الانتماء للأردن والولاء لمليكه، لا تأخذه لومة لائم في قول الحق .
فعزيمته قوية، وهمته عالية، شامخ شموخ الجبال ، رأس الأردني دائماً مرفوعة، لا تنحني لأحدٍ إلا لله، يقدم المهج والأرواح فداء للوطن وقائد الوطن ، الملك المفدى، عبدالله الثاني بن الحسين المعظم.

أكرم جروان
 

اضافة تعليق جديد

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2017 Developed by Jordan Face. All rights reserved