facebook twitter google plus youtube instagram
احمد حسن الزعبي ممكن نطلع (لايف)؟..

وجه الاردن - مقال الخميس 22-12-2016
النص الأصلي
ممكن نطلع “لايف”؟..
على المستوى الفردي ، قد تفيد نظرية “خلي حالك مش داري” عندما ينسى أحدهم ان يبارك لزميله “طهور” ابنه البكر ، أو أن يتقاعس في تقديم واجب العزاء لأحد المعارف البعيدين أو يسمع عن عملية استئصال “اللوز” لأحد الأقارب منذ شهرين..هنا قد تفيد عملية “الغشمنة” واصطناع الدهشة عندما سماع النبأ بعد فوات الأوان..لكن على مستوى الإعلام الرسمي لا تفيد هذه النظرية عندما يكون هناك حدثاً وطنياً كبيرا تتحدّث عنه كل الدنيا..
**
من غير المعقول ان تبث فضائيات عربية تبعد عن الكرك 4000كم الحدث بالصوت والصورة وبنقل مباشر وتتحدّث مع أحد الرهائن الذين قد تم تخليصهم للتو من داخل القلعة ، بينما التلفزيون الرسمي الذي يبعد 100كم عن منتصف الحدث يغض الطرف ويحاول ان يشغل هواءه بتاريخ الحياة السياسية في الأردن تارة وبفوائد المباعدة بين الأحمال تارة أخرى ..من غير المعقول وفي زمن صار فيه المواطن العادي “قناة فضائية” متكاملة يصور وينقل مباشر على جهازه الخلوي على صفحته في الفيس بوك..يحاول الإعلام الرسمي “يخلي حاله مش داري” محالاً ان يلهي مشاهديه بصحة الإنجاب ..حتى النعامة صاحبة نظرية دفن الرأس بالرمل الشهيرة ،منذ ثورة الاتصالات غيّرت من سياستها و طمرت حفرة الرمل برجلها و صارت تحمل هاتفاً ذكياً وتنقل الأحداث وهي في كامل الثقة والأنفة…أريد جواباً شافياً من مرجعيات البث التلفزيوني.. كمواطن أردني وانا في قمة قلقي وخوفي على بلدي وأبناء بلدي لماذا يجبرني اعلام الدولة على ان أبحث عن قنوات خاصة او صفحات فيس بوك أو مواقع إخبارية او قنوات عربية حتى أعرف ما يجري في مدينة أردنية قريبة جغرافيا ووجدانياً؟…اليس الإعلام الرسمي هو المنوط الأول بهذه المهمة ؟؟ لماذا يتوارى في هذه الأثناء عن الأنظار او يختبئ خلف شامة سميرة توفيق..بينما تفرد ساعات طويلة لاستقبل وودع وآذان الشايب والغزل السياسي ؟؟..
أرجوكم العالم كله غيّر و تغيّر، ونحن في حالة الثبات التي لا تتغير، حتى الفضائيات الأقل خبرة في الدول الأقل حرية صارت منارات اعلامية ومرجعية إخبارية لمواطني ومقيمي تلك الدول…
بالمناسبة نحن لا نلوم الزملاء العاملين في المؤسسة ، نثق بجاهزيتهم ، ونحس بغيرتهم وقهرهم على منعهم من اداء واجبهم وقد شاهدناهم مساء الثلاثاء في تغطية احداث “القريفلا” حيث نجح التلفزيون جزئياً باستقطاب المشاهد الأردني وكسب ثقته من جديد في تغطية أفضل، وان لم تكن بمستوى الطموح ، نحن نعرف ونثق تماماً ان إعلاميينا في التلفزيون الأردني من أكفأ الإعلاميين في الوطن العربي فقط أطلقوا أيديهم، تحررّوا من خوفكم ومن تعدد المرجعيات ،مدير التلفزيون هو من يحدد البث المباشر ونقل الأحداث من عدمه..لا يحتاج الى موافقات أمنية ولا استئذان من هنا وهناك…ثم أي موافقات أمنية ونصف سكان المحافظة يبثون من أجهزتهم الخلوية ما يجري في محيط الحدث جنباً الى جنب مع الأجهزة الأمنية ؟؟ وأي استئذان ولم تبق فضائية باستثناء فضائية السودان الشقيق لم تفتح استديو مباشر عنا..
والمضحك أن يقول وزير الإعلام- الذي نكن له الاحترام- في المؤتمر الصحفي الأول ان على المواطن ان يتحرّى الدقة فيما ينقل ويسمع ولا ياخذ اخباره الا من الإعلام الرسمي..أين الإعلام الرسمي سيدي..وطوال ليل الأحد و الشاشة الحبيبة عبارة عن وكيل حصري لأغاني فايزة أحمد..هل آخذ تصريح من فايزة احمد التي التحقت الى الرفيق الأعلى عام 1983؟؟…
أرجو من المرجعيات التي تقف في طريق عمل الإعلام الرسمي أن تبحث في جوجل عن شيء اسمه “الستلايت” وشيء آخر اسمه “الهاتف الذكي” و شيء ثالث اسمه “الفيسبوك”..وان العالم يتغير..عندما تقتنع ان العالم تغير…ممكن نطلع “لايف” بأي وقت!!..

احمد حسن الزعبي
ahmedalzoubi@hotmail.com

Share

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2017 Developed by Jordan Face. All rights reserved