facebook twitter google plus youtube instagram
الشعب الأردني واحد بضفتيه الجريحة والنازفة
أربعاء, 06/14/2017 - 01:14

وجه الأردن - د. اخليف الطراونة

 

إن الراية الهاشمية هي التي وحدت العرب تحت راية الثورة العربية الكبرى لا شرقية ولا غربية ستبقى موئل الرجاء والأمل بغد مشرق للوطن والأمة لأن الدم الأردني يجري في عرق واحد ليغدو الأمل والهم واحدا.
وقد كان الأردن بعون الله قادر على تجاوز المرحلة الحرجة من تاريخه بفضل قيادته الحكيمة وعزيمة أبنائه الأوفياء وإسهامات قطاعاته المختلفة ومؤسساته وعطاء جيشه العربي الأردني وتضحيات أجهزته الأمنية واستقلالية قضائه وديمقراطية مسيرته.
لذا فإننا ندين وبشدة الإساءة إلى الرموز الوطنية وعلى رأسها عميد آل البيت جلالة الملك عبد الله المفدى ونرفض رفضا مطلقا المساس بالوحدة الوطنية سواء أكان ذلك من أشخاص اعتباريين أو عاديين أو أحزاب أو مؤسسات مجتمع مدني أو أندية رياضية ويجب أن يكون القانون هو الفيصل الوحيد وألا تزر وازرو وزر أخرى.
إن ما صدر من مجموعة في نادي الوحدات لا يمثل إلا فئة جاحدة بعينها ولا يمثل حتما الأردنيين من أصول فلسطينية فالشعب الأردني الواحد برئتيه الضفة الغربية الجريحة والضفة الشرقية النازفة على جرح شقيقتها يرفض الإساءة للوحدة الوطنية والأديان والعشائر الأردنية وينبغي علينا جميعا عدم الانجراف وراء المصالح الشخصية الضيقة وأن تكون المصلحة العليا للوطن فوق كل اعتبار.

 

اضافة تعليق جديد

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2017 Developed by Jordan Face. All rights reserved