الشّفق الحزين .. بقلم: لودي جورج الحداد - لبنان
جمعة, 06/09/2017 - 20:45

الشّفق الحزين

سأنتظركَ هناكَ
على حافّة المغيبْ
عندما تتعرّى الحقيقة
وتُدقُّ النواقيسْ
تنسلُّ الأسرار
من بؤرة الكتمانْ
وتشهقُ الأرواح من وجعٍ
أناخها الى الحضيضْ ...
سأدعكَ الآن
في حانات الوهم تسكرْ
غافلاً عن مطر وجهي
وأنا أراكَ تترنّحْ
إنّكَ تبحث عنّي
وأنتَ فارٌّ منّي
أحاول التقاط ظلّكَ
لكنّني بالصّبر أتجلّدْ ...
أترقّبكَ ..
عندما يلتهمني الشّفق الحزينْ
وأنت تتوسّل الطّيور
في أواخر تشرينْ
تصحو العناصر فيكَ
تزعزع الكرى
وتقرأ الحروف التي
نقشتها على صخور السّنين ْ ...                        
من كتابي / كؤوس الأحلام / يصدر قريباً عن دار الفارابي

اضافة تعليق جديد

شارك هذا الخبر مع أصدقائك

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2018 Developed by Actinium for web solutions. All rights reserved