facebook twitter google plus youtube instagram
خبرات ومواهب (أردنية) تكتشف بعد فوات الأوان .. بقلم:د. جمانة ابو رمان
خميس, 11/24/2016 - 18:19

طاقات وإبداعات وابتكارات .... تكتشف في الخارج

متميزون وخبرات ومواهب .... تكتشف بعد فوات الأوان

بقلم الدكتوره جمانه بشير ابورمان

" إنه شعب عظيم ذو دوافع إيجابية ...ومتحمس لتقديم الأفضل ...ويمتلك الطاقة على التميز.. أؤمن بشعبي"... من أقوال قائدنا ومثلنا الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه... عمل جلالته منذ توليه مقاليد الحكم على التركيز على العنصر البشري لأن جلالته على يقين بأن رأس المال البشري هو المورد الاثمن للتميز والتنافس والاستمرار... وضع جلالته هذه الكلمات لتكون بمثابة ضوء ينير الطريق وسبيل للنجاح، وضعت هذه القواعد لتصبح مسلمات وسياسة عامة لكل صاحب قرار ومسؤول كلا في مكانه .. وفي القطاعين العام والخاص.

لكن....ما نشهده على ارض الواقع يدعو للحيرة والقلق من المستقبل من الجهود من أصحاب القرار وهنا سأناقش الموضوع من مدخلين: المدخل الأول جمعينا سمع أو شاهد على وسائل الأعلام ... سجل الطبيب الأردني إيهاب محمد الكسابرة اختصاصي جراحة العيون التجميلية والترميمية براءة اختراع جديدة في روسيا... فاز العالم الأردني سديم قديسات بلقب جائزة أفضل مبتكر عربي في الحلقة الأخيرة من برنامج نجوم العلوم في ختام الموسم الثامن من البرنامج التلفزيوني الذي عرضته قناة (MBC4) تمكن الباحث والأكاديمي الأردني الدكتور منور العبادي من تسجيل براءة اختراع عالمية لدى مكتب الاختراعات والعلامات التجارية المسجلة في الولايات المتحدة الأميريكية... وغيرهم الكثيرين هؤلاء النخبة من العلماء المبدعين الأردنيين حصدوا هذه النجاحات حصيلة بحث كاد ومضن وجهد ذاتي، لم يتم اكتشافهم وتفجير طاقاتهم من خلال بلدهم الأردن أو جهات ومؤسسات متخصصة لدعم هذا التميز والإبداع بحثوا هؤلاء العلماء عن جهات دولية وبرامج داعمة أو حتى قطاع خاص خارجي لتسجيل براءات اختراعاتهم... كان موقفنا ودورنا كدولة ومؤسسات وأشخاص متأخر أو حتى عديم الجدوى فهؤلاء وصلوا وحققوا نجاحا مبهرا وانتهى الأمر ليسو بحاجة إلى أيادي تصفق أو استقبال حافل مهيب في المطار، والسؤال الذي يطرح نفسه هل هؤلاء فقط الذين يتوفر لديهم طاقات إبداع وابتكار في الأردن؟؟؟ أو انه يوجد العديد من أمثالهم من وراء الكواليس مستبعدين فقدوا الأمل في البحث والتنقيب نظرا لإتباع الجهات المسئولة لسياسة التهميش والاستخفاف عدا عن ارتفاع التكاليف وكثرة تعقيد الإجراءات والتحديات التي تواجههم.

من خلال ما تقدم فأننا ندعو ونناشد كل جهة مغيبة وكل مسئول صاحب قرار ينتمي إلى هذا الوطن إن يراجع جميع الثغرات ويدرس نقاط الضعف والخلل ويعمل جاهدا لتحويلها إلى نقاط قوة لا بد من تفعيل البحث العلمي والإبداع وتشجيعه كفعل إنتاجي ودعمه ورفع مستواه في الجامعات والمؤسسات، نحتاج إلى إجراءات داعمة من قبل وزارة الصناعة والتجارة وصندوق دعم البحث العلمي وجميع المؤسسات والوزارات، لا بد من تسهيلات من قبل القطاع الخاص كشريك أساسي بكافة طاقاته، يجب تضافر جميع الجهود لتكن منسجمة مع التوجهات الملكية السامية لتصبح ركيزة أساسية لتحقيق التقدم والنهوض.

وأما المدخل الثاني  فهو يتكلم عن أشخاص كان لهم بصمات وانجازات ولكن رحلوا عن هذه الحياة وسوف اطرح مثال حدث معي عندما كنت استضيف الشاعر الراحل الأردني الكبير حبيب الزيودي في جلسة شعرية في جامعة البلقاء التطبيقية وبعد أن انتهى من جلسته المميزة دار حوار بيننا وبينه وكانت كلماته مليئة بالحزن والعتب عن قلة الاهتمام والتقدير عن قلة الدعم والتحفيز كانت عباراته مؤثرة ومؤلمة ... والشيء الذي يؤلم أكثر أن التقدير والاهتمام الذي كان يطالب به الشاعر الراحل تحقق لكن بعدما فارق الحياة وجدنا جميع وسائل الإعلام والأخبار والمؤسسات المعنية تتكلم عن انجازات هذا الشاعر وتتغنى بأشعاره...  لكن بعد فوات الأوان... صباح الخير يا عمان...

 

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2017 Developed by Jordan Face. All rights reserved