facebook twitter google plus youtube instagram
كلاسيكو الدم ..
أحد, 12/04/2016 - 22:03

وجه الاردن - ايهاب سلامة - في الوقت الذي يباد فيه اهلنا في مدينة حلب السورية، ويذبح فيها النساء والاطفال والشيوخ، وتفجر فيها المساجد والمدارس والمستشفيات والمنازل على رؤوس ساكنيها، ينتفض ابناء الامة من اقصاها لادناها مع مباراة كرة قدم بين فريقين اسبانيين.. وتخلو شوارع العواصم العربية من ناسها ومركباتها، وينبطح رجاﻻتنا أمام شاشات التلفاز، في مشهد لم يسجل التاريخ البشري كما انحطاطه ..

وفي اللحظة التي تدك فيها الصواريخ اعناق الاطفال في حلب، ويموت فيه اهلنا في مدن سورية وعراقية وعربية واسلامية من الجوع والعطش.. ولا يجدوا حتى الماء الآسن ليشربوه، ويأكلوا من جيف الحيوانات النافقة، فيما ترفل امتهم بالنفط والمليارات المكدسة في بنوك البلدان التي تقصف ذات المدن العربية بطائراتها وصواريخها .. يكون المواطن العربي قد وصل الى مرحلة من السقوط الاخلاقي محال أن يكون دونها مرحلة..

حين تستحوذ لعبة رياضية يتراكض فيها 22 رجلاً خلف كرة جلدية، على انتباه وتفاعل الشعوب العربية من محيطها لخليجها، ولا تلتفت ذات الشعوب وتنفعل قهرًا وغضباً على ابناء جلدتهم الذين ترتكب بحقهم مجازر لم يشهد التاريخ مثلها يوماً.. تسقط القيم والمبادىء التي تتغنى بها الشعوب كذباً، تحت قدم رضيع سوري تفجّر رأسه لحظة تسجيل هدف في مرمى برشلونة، فانتفضت جماهير الغفلة العربية انفعالاً، ولم تنتفض على سقوط امتهم، تكون قراءة الفاتحة على جثامين هذه الشعوب الميتة قد حلّت..أو ربما حرّمت !

حين يتكدس الشباب العربي في الكوفي شوبات، والنوادي، والمقاهي، ولا تجد موطأ قدم وسط حشودهم، وهم يتابعون مباراة "كلاسيكو" ريال مدريد وبرشلونة، وتتفاعل الملايين العربية على مواقع التواصل بشيبها وشبانها وشبيباتها، منقسمين بين هذا الفريق وذاك، تاركين الدماء العربية تراق خلف ضمائرهم دون ان تحرك نخوتهم المرحومة قيد ذرة، تلعن دماء الاطفال العربية حينها أمتهم، وتختصم مع كبيرها وصغيرها أمام ربها يوم لا مفر من غضبه وانتقامه ..

الصمت على اراقة الدماء العربية جريمة اكبر من ارتكابها، والساكت على ابادة حلب، متواطىء وشريك في الجريمة، والذي لم تأخذه الحمية على اعراض اخواته السوريات والعراقيات، سيخرس على الجرائم ذاتها لو ارتكبت في بلده ومدينته ! 

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

اضافة تعليق جديد

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2017 Developed by Jordan Face. All rights reserved