facebook twitter google plus youtube instagram
وادي الهيدان .. هو المكان الذي تبحث عنه ! صور وفيديو

خاص وجه الاردن
تصوير: سامي الزعبي - بقلم: أماني المبارك 
وادي الهيدان! 

نظرا لموقع الأردن الاستراتيجي، وما يتمتع به من تنوع جغرافي يكسبه مكانة مميزة في نظر الكثيرين ممن يعشقون الرحلات، والاستكشاف من داخله وخارجه من السياح، وهنا علينا التنويه بأن أكثر المواقع السياحية الباذخة الجمال لم تحضى بالمعرفة الكافية لدى الكثير منا، وفي هذا المجال سنحاول الإلمام بمعلومات تسد رمق الباحث عن منطقة تكاد أن تكون أسيرة للنسيان والغموض، وهي وادي الهيدان!

- أين يقع وادي الهيدان 
هو وادي يقع في محافظة مادبا على بعد 30 كم من مدينة مادبا، ويمتد على خط طول 35،47 شرقا، ودائرة عرض 31،33 شمالا، حيث يتبع إلى قضاء مليح في لواء ذيبان، ضمن محافظة مادبا.

إن أردنا اكتشاف الطبيعة، والتلذذ بالدهشة وسحر المكان، والغرق في التفاصيل الدقيقة للتضاريس علينا أن نشد الرحال إلى وادي الهيدان، حيث الطبيعة التلقائية، ما إن تطلق العنان لتأمل المكان حتى تبدأ اللوحات بالتناثر أمامك كشلالات الماء، والجبال، والأودية ،وعيون الماء، وتكثر فيه المياه حيث تشكل مجرى غزير في فصل الشتاء، والتي تكمل مسيرها عبره إلى منطقة اسمها "الملاقي " وهو مكان التقاء مياهه مع مياه وادي الموجب، قاطعة تقريبا 35 كم وصولا إلى المصب في البحر الميت.
والمنطقة بملامحها العامة هي بيئة زراعية، تحتوي على كثير من المزارع، وتعد من الحياة الريفية المتغيرة، مالكو أراضيها يحضرون إليها بشكل موسمي، حيث أن بعضهم يتواجد بين مأدبا وبين الهيدان، ومثل هذه المناطق يتغير تعدادها السكاني في إطار الإقبال أو الابتعاد في سياق النشاط الزراعي وتربية الأغنام.
ما إن تصل إلى جسر الواله وفي خضم السكينة التي تملأ المكان خذ نفسا عميقا، وانظر حولك نظرة استكشاف بنكهة التدبر، حيث محطة الوالة الزراعية على اليسار، وتأمل الدروب المتجهة جنوبا والذي يقضي إلى الكرك، بينما هناك درب آخر نحو الشرق يوصل إلى قرية الوالة، ولكن الاتجاه غربا يقضي إلى المرور من خلال نزهة الوالة إلى الهيدان ووعورة أرضه، وضيق ممراته، وتحيط بجانبي الوادي بقايا أبنية أثرية حجرية قديمة، والتي ترجع ل " طواحين البريزات" وهو مبنى قديم تهدمت أجزاء كثيرة منه.

- الهيدان والحياة البرية :
يعتبر وادي الهيدان عنوانا للحياة البرية، حيث تتواجد فيه الحيوانات المتنوعة من ضباع، وثعالب ، وأرانب ، والحصيني، والضفادع، وتعتبر أيضا ملجأ لأغلب الطيور المهاجرة مثل الشنبر والفيري وكثرة البط في بركها الصغيرة، ليس لا وطبيعة تكوينها الجغرافي الجاذب، وكثرة المسطحات المائية فيها، ويعد أحد أهم نقاط الجذب السياحي في منطقة مادبا.

- وادي الهيدان في المصادر التاريخية :

ذكر وادي الهيدان، بيركهارت حين كانت زيارته للمنطقة عام 1812م، في كتابه (رحلات في الديار المقدسة والنوبة والحجاز)، حيث قال: «..وينبع نهر الوالة على مسافة ثلاث ساعات تقريبا عن شرقي الموضع الذي اجتزته منه، ويتجه على مقربة من هذا الموضع للجنوب في تعرج إلى أن يدنو من وادي الموجب حيث ينحرف لجهة الغرب مرة أخرى. والقسم السفلي من النهر استبدل باسمه اسم سيل (الهيدان) الذي يصب في وادي الموجب على مسافة ساعتين تقريبا من البحر الميت بالقرب من مكان خرب يدعى دار الياشة..».
ويشير الباحث محمد نويران القعايدة في كتابه «تاريخ مأدبا وجوارها 1893-1946م»، أثناء حديثه عن تضاريس المنطقة، والأودية المنتشرة فيها، وبعد استعراضه للأودية الرئيسة في مأدبا وهي وادي زرقاء ماعين، ووادي الوالة، ووادي الموجب، ووادي عيون موسى، فيقول «هذا بالنسبة للأودية الرئيسية في منطقة مأدبا وجوارها، وهناك عدة أودية صغيرة في مأدبا منها وادي الحبيس الذي يربط مادبا في الجنوب بمنطقتي لب ومليح، ووادي حسبان الذي يقع في شمال حسبان على بعد 3 كم، ويصب في نهر الأردن، ووادي الجديدة والمصلوبية وعيون الذيب والهيدان ووادي الرشاح والمشنقة ووادي الشقيق».
ويرد ذكر وادي الهيدان، في كتاب «عام الجراد في مأدبا»، تحقيق وإعداد محمد رفيع، وهو تحقيق لمخطوط مكتمل كتبه سامح حجازي، حين كان قائم مقام لمادبا، وداهمها الجراد بشكل كبير في الفترة (شباط – حزيران/1930م)، حيث أنه في مقدمة المحقق الذي يقدم وصفا لطبيعة وجغرافية مأدبا، وقراها، والينابيع والجداول والسيول حولها، يشير إلى وادي الوالة والهيدان بقوله أنه «وادي الوالة: ويقع إلى الجنوب من مادبا، على بعد عشرين كيلو مترا، وقبل التقاء سيل الوالة بوادي الموجب يعرف هناك باسم وادي الهيدان..»

وادي الهيدان تعد من ضمن سياحة المغامرات، منطقة جاذبة للسياح ممن يحبون الاسترخاء والتخييم والسمر تحت ضوء القمر، ومحبي التسلق، علينا أن نعطيها قدرا كبيرا من الاهتمام، والتعريف بها محليا ودوليا، وإعطائها حقها في الظهور للعيان، وإخراجها من دائرة الغموض، ونحن بدورنا كموقع سياحي بالدرجة الأولى، موقع وجه الأردن قمنا بزيارة ميدانية للموقع وقد واجهتنا صعوبات كبيرة في أثناء التقاط الصور وذلك لوعورة الموقع وتعرجه إلا أننا عاندنا وكاميراتنا هذه الصعاب وواجهنا قسوة التضاريس، في سبيل نقل سحره وجماليته، والتقاط صور نادرة ومذهلة مرفقة مع هذه المادة التي بين أيديكم الآن، من العين الجميلة التي تعشق الجمال للمصور الفوتوغرافي سامي الزعبي!
ضفدع في وادي الهيدان

Share

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

لا مانع من الاقتباس وإعادة النشر شريطة ذكر المصدر (وكالة وجه الاردن) jordanface.com الآراء والتعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط

© 2017 Developed by Jordan Face. All rights reserved